ولد إشدو: حتى لا نركع مرة أخرى أيضا!

الاثنين, سبتمبر 14, 2020 عند 9:49:03 م
عند ما كتبت ونشرت يوم العاشر يونيو سنة 2003 مقالة "حتى لا نركع مرة أخرى" كانت المدافع قد صمتت توا إثر تدمير آخر دبابات التمرد. يومها كان الوطن على شفا جرف هار! وكان على المنافقين أن يصمتوا هم...