موؤودة الإمتياز... بأي ذنب قتلت؟!

الخميس, أكتوبر 15, 2020 عند 7:44:30 م
إلغاء تجارب التعليم لفظا وحكما تجعل التعليم يتأرجح بين الإنكماش الكبير والتمدد المرجوح. نسف التراكم عودة لنقطة الصفر التي لم نتجاوزها إلا لننكفئ صوبها كرّةً تلو الأخرى. والآن فهل تجربة "النجاح "انتقال عقلاني على وقع سُلم الأولويات أم سقوط...